كتاب" القضية الموريسكية من وجهة نظر أخرى" تأليف ماركيث بيانويبا، ترجمة عائشة سويلم، مراجعة وتقديم جمال عبد الرحمن (3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كتاب" القضية الموريسكية من وجهة نظر أخرى" تأليف ماركيث بيانويبا، ترجمة عائشة سويلم، مراجعة وتقديم جمال عبد الرحمن (3)

مُساهمة  Gamal Abdel Rahman في الجمعة أبريل 17, 2009 10:26 am

رغم كل هذه الإجراءات إلا أن السلطات كانت تخشى فشل العملية، وهنا يبرز دور البطريرك ريبيرا فى الدعاية النفسية وإعداد المسيحيين لتقبل عملية الطرد. كان النبلاء فى وضع أشبه بالتمرد، لكن الموعظة التى ألقاها ريبيرا فى الكاتدرائية فى 27 سبتمبر عام 1609 كان لها فعل السحر.
إن ريبيرا فى موعظته يتحدث عن الطرد كإجراء يتصف بالرحمة إذا ما قورن بإجراءات أخرى كان يمكن اتخاذها، وراح ريبيرا يضرب أمثلة من الكتاب المقدس تقول إن الأنبياء قد اضطروا فى بعض الأوقات إلى اتخاذ إجراءات عنيفة، لكنها كانت أخف الأضرار، وقال إن هذا بالضبط ما فعله الملك فيليبى الثالث.
تحول ريبيرا من رجل دين إلى رجل سياسة محض، وحكم على الأمور من هذه الوجهة فقط. لقد حصر نفسه فى مجرد منفّذ للأوامر الملكية.
ثم ندم البطريرك على ما فعل، وأصيب بحزن لازمه حتى وفاته، وهو أمر حاول الذين كتبوا سيرته أن يدفنوه معه.
والكتاب الذى نقدم له يورد النص الكامل لتلك الموعظة الشهيرة التى ألقاها البطريرك فى كاتدرائية فالنسيا والتى أعاد فرانثيسكو بيانويبا قراءتها لكى يستخرج منها ما لم يستخرجه غيره من الباحثين، إما لعجز فى الإدراك، وإما لرغبة فى طمس الحقيقة.
يتضمن الكتاب أيضا _وإن كان بشكل عابر- موضوعين أثارا اهتمامنا ورأينا أن نعلق على ما قاله المؤلف بشأنهما: تعاون اليهود مع الموريسكيين، وموقف المؤرخين العرب مما حل بمسلمى الأندلس.
يربط المؤلف بين طرد الموريسكيين ومحرقة اليهود، على أساس أن كلا العملين أساسهما التعصب ضد دين مخالف. والربط بين الموريسكيين واليهود اتجاه جديد فى الدراسات الموريسكية.
يقول بيانويبا إن المسيحيين الجدد من أصل يهودى كانوا على استعداد للدفاع عن الموريسكيين بالسلاح، وإن اليهود كانوا يريدون أن تكون قيمة الإنسان مبنية على عمله لا على أصله، وأنهم – أى اليهود- كانوا سيستفيدون من الوضع لو تم إقراره. هكذا يحاول بيانويبا تأصيل فكرة أن الأدب المتعاطف مع المسلم كان يهودى المنبع وأن اليهود فعلوا ذلك بدافع من مصلحتهم الشخصية, فلو تم الاعتراف بالحرية الدينية والاختلاف الثقافى لتحسن وضع اليهود أنفسهم. يقول كذلك إن رواية ابن سراج قد تمت صياغتها بدقة بحيث تصلح للدفاع عن المسلم وللدفاع عن اليهود المتضررين أيضا.
ولنا هنا ملاحظتان:
1- إن التعاطف بين المسلمين واليهود كأقليتين مضطهدتين أمر تدعمه وثائق كثيرة، غير أن الأقليتين كانت بينهما مساجلات عقائدية محفوظة فى مخطوطات عديدة. لا نرى كذلك أن اليهود وصل بهم الأمر إلى الدفاع عن المسلمين "باستخدام السلاح" لسبب بسيط هو أن السلاح لم يكن يحمله إلا المسيحيون القدامى. إن دفاع المسيحيين من أصل يهودى عن الموريسكيين بالسلاح أمر لم يقل به أحد على حد علمنا. على أننا لا نستبعد قيام اليهود المتخفين بالتعاون مع المسلمين المتخفين فى سبيل تحقيق مصالح للطرفين كأقليتين مضطهدتين.
2- إن التعاون بين الأقليتين المضطهدتين وكتابة أدب يصلح للدفاع عن الأقليتين لا يعنى بالضرورة أن يكون مؤلف هذا النوع من الأعمال الأدبية يهوديا. وبالفعل فإن بعض النقاد يرى أن مؤلف رواية ابن سراج مسلم.
الموضوع الثانى الذى استوقفنا هو أن المؤلف يشير إلى تحيز الساسة الإسبان ومفكرى القرن السادس عشر ضد الموريسكيين، لكنه يشير أيضا إلى تحيز الباحثين المسلمين، فهم يتحدثون عن اضطهاد الموريسكيين فى إسبانيا فقط، ويغضون الطرف عما حل بالموريسكيين من كوارث على يد إخوانهم المسلمين. وليس بوسعنا هنا سوى أن نقر بصحة هذه الملاحظة، فقد انحصرت الدراسات العربية – على ندرتها- فى مناقشة الظلم الذى تعرض له مسلمو الأندلس فى إسبانيا ولم يتحدثوا عن الصعوبات التى تعرضوا لها من قبل إخوانهم فى الدين. على أننا لا يمكن أن نساوى بين الموقفين، لا من حيث الكم، ولا من حيث الأسباب والدوافع، فعمليات النهب التى تعرض لها الموريسكيون لم تكن على مستوى واسع، ولم يكن تجاهل تلك الحوادث من قبل المؤرخين العرب والمسلمين " سياسة دولة".
الكتاب يمثل دون شك إضافة قيمة إلى الدراسات الموريسكية، وإن كان لا يقدم وثائق جديدة. استطاع المؤلف أن يعيد قراءة الوثائق ويقدم –من خلال قراءته الجديدة- وجهة نظر أخرى جديرة بالتأمل.
يبقى فى النهاية أن نقدم جزيل شكرنا للمؤلف على تعاونه معنا فى سبيل إخراج هذه الدراسة القيمة فى لغة الضاد، سواء بالموافقة على الترجمة والنشر أو بالرد على تساؤلاتنا حول عبارات تعذر علينا فهمها ونحسب أننا نترك بين يدى القارئ العربى كتابا جديدا فى مضمونه.
والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
جمال عبد الرحمن
القاهرة فى مارس 2005

Notas

Gamal Abdel Rahman
Admin

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 23/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://estudiosmoriscos.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى